يوليو 15, 2024

اصدار بيان موحد من قبل كبار السياسيين المعارضين للدولة الصومالية

(19 اكتوبر 2023م)- اصدر سياسيون من بينهم رؤساء سابقون ورؤساء وزراء سابقين ورؤساء سابقين لا برلمان الصومالي موقفهم حيال النظام السياسي والانتخابي القادم في البلد.

وقد تحفظوا من رؤية نقل نظام الحكم الصومالي من نظام برلماني إلى نظام رئاسي، واعربوا أن التصريحات الأخيرة لرئيس الجمهورية تخالف مخرجات اجتماع فندق دكالي في الفترة ما بين 11-12 يوليو 2023م.

ويأتي هذا التصعيد السياسي في البلد بعد تصريح رئيس الجمهورية الدكتور حسن شيخ محمود في 13 اكتوبر 2023م أثناء تعليقه في خطبة الجمعة بأن الصومال سينتقل من النظام البرلماني للنظام الرئاسي ( رئيس ونائب رئيس)، وأن انتخابات جميع الولايات الفيدرالية في البلد ستجرى مرة واحدة في نوفمبر 2024م، ما يخالف المواعيد المزمع اجراؤها في كل من ولاية جوبالاند (سبتمبر 2023م)، و ولاية جنوب غرب الصومال (يناير 2024م)، و ولاية بونتلاند (يناير 2024م)، وغيرها من الولايات الاخرى.

المرفق: البيان الصادر من السياسيين المعارضين.

Written by admin
×